Natürliche Diamanten, Propreal AG
Natürliche Diamanten, Propreal AG الرئيسية    حمايةالبيانات    للإتصال    التسجيل    هيئةالتحرير
Logo, Propreal AG
fotolia-57453137 استثمار بدون خسارة! نحن نضمن لكم استثماركم من الآن، عن طريق تغطية 100% من رأس المال وذلك بضمان إعادة شراء رأس المال المستثمر لمدة عشر سنوات.
   

الماس الطبيعي كوسيلة للإستثمار

لايمكن إعتماد الماس كوسيلة للإستثمار على المدى القصير، بل يعتبر الحل الأمثل للمحافظة على الثروة. فالماس لا يحافظ فقط على قيمته بل تزداد بشكل مطرد مع الوقت. ويمكن صرفه في كل مكان بالعالم ويمكن تأكيد قيمته الفريدة في كل زمان عن طريق شهادات المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة GIA أو المجلس الأعلى HRD للماس.

خصوصا في أوقات الأزمات الإقتصادية والتضخم حيث تفقد المتلكات قيمتها برهن الماس عبر التاريخ عن قدرته على المحافظة على قيمته المستقرة والنجاة من الخسارة المطلقة.

شهدت قيمة الماس إرتفاعا قدره عشرة أضعاف منذ سنة 1960

وتبين الإحصائيات التي استندت على مبيان أسعار رابابورت (Rapaport) بأن ثمن القيراط الواحد العالي الجودة يتضاعف كل سبع سنوات.

مبيان تطور أسعار الماس بالدولار الأمريكي

(براق، 1 قيراط، اللون D، النقاء IF) سلم رابورت للأسعار

يتم أسبوعيا تقصي أسعار الماس المتداولة في الأسواق العالمية والتي تحدد قوانين سقف تداول الماس عالميا لكي يتم نشرها في لائحة أسعار رابابورت. وبذلك يتم تحديد قيمة الماس عالميا بطريقة شفافة ومتفق عليها علي المستوى العالمي.

ما الذي يجعل الماس ضمانا للقيمة المالية؟

-          القيمة الثابتة

-          الطلب العالمي المتزايد

-          العرض المتراجع بسبب الموارد الطبيعية المحدودة

-          الإستقرار في الأزمات المالية

-          خصوصية القيمة المالية

-          سهولة النقل نظرا لصغر الحجم

-          بديل للمعادن الثمينة

يعتبر سوق الماس مبدئيا سوقا مستقرة. فالإنتاج السنوي للماس يقارب 140 مليون قيراط. وحسب تقرير ديبرز (DeBeers) فإن إستخراج الماس العالي الجودة سينخفض بشكل كبير خلال العشرين سنة القادمة والسبب هو عدم إكتشاف مناجم جديدة للماس. وهو ما أكده خصوصا مبيان الأسعار المستدام والذي تم تحريره بطلب من ديبيرز وذلك لتكهن تطور الأسعار في المستقبل:

المرجع: تقديرات مجموعة ديبيرز (الخط الأزرق يبين الطلب والأحمر يبين العرض)

ويتوقع في السنوات القادمة بأن يحدث فائض في الطلب على الماس المستعمل في الزينة وكذا الماس الخاص بالإستثمار والذي  لن يستطيع أن يغطيه العرض. وهو ماسيؤدي حتما لإرتفعات مهمة في القيمة والسعر.

أين تكمن ديناميكية الأسعار؟

إن تطور الأسعار في السنوات الماضية يبين: كلما كانت قطع الماس كبيرة ونادرة كلما إرتفع سعرها بسرعة في ظل ندرة الماس في الأسواق العالمية. وهو مايعني بالنسبة للمستثمر : " كلما إستثمرت في الماس الأعلى جودة كلما كان الإستثمار أكثر أمانا"

تغير قيمة الإستثمار الكلاسيكي في الماس 100 دولار للقيراط الواحد،

ألأساس: لائحة رابابورت مابين سنة 2006 وماي 2011

ونفس الأمر ينطبق على إختيار اللون والنقاء والقطع، فكلما ارتفعت جودة الماس كلما ارتفعت القيمة بشكل أكبر.